نصائح لمن يرغب في تعلم اللغة الألمانية

تعتبر اللغة الألمانية من اللغات الصعبة، وحسب خبرتي في هذا المجال، يعاني الكثير من العرب من صعوبة في تعلم هذه اللغة

يسألني الكثيرون عن الطريقة الأمثل والطريقة الأسهل لتعلم اللغة الألمانية، ولهذا أحببت أن أقدم بعض النصائح في هذا المجال

١- عليك تحديد سبب تعلمك لهذه اللغة

هل من أجل السياحة؟ أم من أجل الدراسة؟ أم من أجل العمل؟ أم أن هناك أسباباَ أخرى؟

اللغة بحر، ولن تستطيع الحصول في البداية إلا على قطرات منه. تحديد السبب سيساعدك في انتقاء القطرات المناسبة من هذا البحر بسرعة أكبر

٢- حدد مستواك اللغوي في الوقت الحاضر

هل أنت مبتدئ؟ متوسط؟ أم أعلى من ذلك؟

الدورات اللغوية تكون موجهة ومخصصة لمستويات لغوية معينة

٣- حدد مستواك اللغوي في المستقبل

إلى أي المستويات اللغوية تريد الوصول بعد اتمام الدورة

٤- هل تريد تعلم اللغة مجاناً أم أنك مستعد لدفع المال من أجل ذلك؟

هناك دورات مجانية وهناك دورات مقابل أجر معين

٥- إذا أردت تعلم لغة جديدة فعليك أن تجعلها جزءاً من حياتك اليومية

لن ينفعك حفظ كلماتها عن ظهر قلب. ستنسى ذلك بسرعة

٦- لن تستطيع تعلم لغة جديدة وأنت في عزلة عن الناطقين بها

اللغة وجدت من أجل التواصل مع الآخرين

٧- يمكنك التواصل مع الشعوب الناطقة باللغة الألمانية حتى وإن كنت ماتزال في بلد عربي

الفيسبوك والإنترنت يساعدك في التواصل

٨- اكسر حاجز الخوف

يعاني الكثير ممن يتعلم لغة أجنبية من الخوف وخصوصاً إذا كان الإستخدام بشكل شفوي. الخوف من الوقوع في الخطأ هو حاجز نفسي عليك تحطيمه

٩- عود أذنك على ذبذبات اللغة الألمانية

سماع اللغة يلعب دوراً محورياً في تعلم اللغات الأجنبية

١٠- إذا كنت تريد تعلم اللغة الألمانية من أجل الدراسة في جامعة ناطقة بالألمانية، فإن الدورات اللغوية في الجامعات هي الأفضل

هذه الدورات صممت خصيصاَ لطلاب المستقبل

١١- أفضل الطرق لتعلم اللغة ليست أسهل الطرق، بل هي تلك التي تجعلك تتصبب عرقاً

دون جهد ومشقة لن تتعلم اللغة

شمر عن ساعديك

١٢- كم من الوقت لديك حتى تصل إلى المستوى المطلوب؟

عليك تحديد الجدول الزمني، فهناك دورات بطيئة، وهناك أخرى سريعة ربما يكون الوقت ضيق لديك فقد تكون ممن يريدون الإلتحاق بالجامعة وعليهم الوصول إلى مستوى عال بسرعة كبيرة. عليك في هذه الحالة البحث عن دورة سريعة ومكثفة تكون شهادتها معترف بها في الجامعات

:١٣- هناك أربعة أنواع من الطلاب

أ – النوع السماعي: يتعلم عن طريق الأذن / أناشيد، أغاني، قراءة بصوت مرتفع، نشرات أخبار

ب – النوع البصري: يتعلم عن طريق العين / الصور والأفلام والقراءة

ج – نوع „المتواصل مع الاخرين“: يتعلم عن طريق المحادثة والنقاش

د – النوع المتحرك: يكره العلم النظري ويحب التطبيق / تمارين بشتى أنواعها

الناس هي مزيج من هذه الأنواع، لكن يختلف هذا المزيج من شخص إلى آخر. حاول أن تعرف طبيعتك ثم اختر انسب الطرق لتعلم الألمانية. أنا مثلاً من النوع الثاني والثالث، أي أنني أتعلم بالنظر والنقاش بطريقة أفضل من السمع وتعبئة تمارين الفراغات

لا تهمل أي نوع من الأنواع الأربعة المذكورة، لكن ركز على أكثر الأنواع تأثيراً عليك

:مجموعتنا على الفيسبوك
اللغة الألمانية والتعليم العالي في الدول الناطقة بالألمانية
:تهتم
باللغة والثقافة الألمانية
بالدراسة والجامعات والبحث العلمي في الدول الناطقة بالألمانية
أهلاً وسهلاً بك

حقوق النشر والطبع محفوظة لفريق إتصالات أوروبا
Connections to Europe © Copyright 2015
Nadia Nagdaley م. نادية النكدلي

Advertisements

Kommentar verfassen

Trage deine Daten unten ein oder klicke ein Icon um dich einzuloggen:

WordPress.com-Logo

Du kommentierst mit Deinem WordPress.com-Konto. Abmelden / Ändern )

Twitter-Bild

Du kommentierst mit Deinem Twitter-Konto. Abmelden / Ändern )

Facebook-Foto

Du kommentierst mit Deinem Facebook-Konto. Abmelden / Ändern )

Google+ Foto

Du kommentierst mit Deinem Google+-Konto. Abmelden / Ändern )

Verbinde mit %s